اسعار البورصة المصرية

الخميس، 17 يناير، 2013

مابين النائب و رئيس الدولة


كثرت الاحاديث عن اقوال الدكتور مرسى الرئيس المنتخب الحالى وبين النائب محمد مرسى فى برلمان 2005 ولكن الكل موافق و معارض و محايد قالوا ان النتئب محمد مرسى كان اكثر تاثيرا على افراد الشعب لان كان يخاطب القلب و العقل فى ان واحد وما يدلل على ذلك موقفه فى حاث القطار وكذلك حادث انهيار احد العقارات حيث انه فى تلك الحالتين طالب بالقصاص العادل و التحقيق مع المسئول مهما كان موقعه او منصبه فى الدولة بينما الان يتضح موقفه وهو يتولى رئاسة الدولة بان الامر خطير ولكنه لا يستحق اهتمام كل وسائل الاعلام به ز وجدير بالذكر موقف الرئيس ايضا فى من القضاء حيث انه يتحدث اليوم عن استقلال القضاء بينما النائب محمد مرسى يتحدث و يدعم و يتخذ خطوات جريئة نحو استقلال القضاء وكثير ايضا من المواقف الاخرى ولكن الحديث لا يسعى ذكرها الان الخلاصة ان الانسان محمد مرسى كان نائبا عظيما والان اصبح رئيس دولة يتحدث كثيرا ولكنه يفعل قليلا وهو امرا وصل بالفعل الى عقل المواطن المصرى الذى يبحث عن الحد الادنى فى العيش دون البحث عن مناصب او سلطة داخل الدولة وهو ما نخشى ان يزيد فى الوقت القريب القادم فيعوق ما كان الشعب يحلم به من طموحات فى العيش فى امن و استقرار وحرية حيث انه لايهمه من الذى يحكم ولكن يهمه من الذى يوفر له هذه الامور البسيطة الا ان السلطة التى تحكم الان تحت قيادة الدكتور مرسى لا تعى هذا الامر بالرغم من كثرة التحذيرات المحلية و الدولية فى هذا الشان وهو ما يدفعنى بان ان اكتب هذه المقالة متمنيا بان يهدى الله من يتولى امرنا فى العمل نحو صالح الدولة و المواطنين لانى بالفعل اكاد استنشق هواء قادم من اتجاهات عديدة لثورة جياع قادمة لاتسمع ولا ترى احدا يقاومها بل انها ستقضى على دولة وليس نظام . اللهم ما بلغت اللهم ما فشهد

اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - المواطن الصحفى - مابين النائب و رئيس الدولة

وتم نشر المقال على بوابة الشروق على الرابط

ليست هناك تعليقات: