اسعار البورصة المصرية

الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

إلى أمريكا: رصيدكم نفد

بالتأكيد الدور الأمريكى فى الشرق الأوسط ومصر اقترب على الانتهاء، بل إنه انتهى بالفعل فى مصر، ولم يتبق منه إلا آثار بسيطة، وهى فى سبيلها إلى الانتهاء فى القريب العاجل، وما يؤكد ما أقوله ثورة 30 يونيو، 2013 التى أكدت أن تبعية مصر لأمريكا قد انتهت بخطاب الفريق أول السيسى فى 3 يوليه 2013، حيث إنه قد قلب الترابيزة على العالم كله، مدعوما بتأييد شعبه له، وقد كرر الأمر فى 26 يوليو2013، حينما دعا الشعب فاستجاب، بالتأكيد فإن التخطيط الاستراتيجى للشرق الأوسط قد انتهى بنسبة كبيرة فى مصر فكل ما خططته الإدارة الأمريكية طوال السنوات الماضية، قد فشل وخسرت أمريكا مليارات الدولارات بخطاب هذا الرجل وتأييد شعبه، وقد قامت أمريكا بمحاولات عديدة لإرجاع الوضع إلى ما كان عليه سابقا من خلال الخارجية الأمريكية وبعض أعضاء مجلس الشيوخ، إلا أنهم اكتشفوا بأن المصريين لن يخضعوا مرة أخرى والصورة قد وضحت لكل المصريين الأمر الذى يجعل أوباما الآن فى موقف المدافع عما أنفقه فى خطط فاشلة لرسم سياسة الشرق الأوسط الجديد فهو الآن أنفق أموال لم تعد بنفع على الشعب الأمريكى، فهو يخشى المحاسبة من شعبه بعد انتهاء فترة رئاسته فهو لن يغفر له الشعب الأمريكى ما أنفقه لعمل شرق أوسط جديد يعود بنفع على أمريكا وإسرائيل، فى المستقبل، وبالتالى فإن الرصيد الأمريكى قد نفد فى مصر مما يستلزم إعادة شحن الرصيد مرة أخرى بالجنيه المصرى وليس بالدولار كما كان.

خلاصة القول إن السياسة المصرية فى القريب العاجل ستتجه نحو روسيا والصين، وذلك للظهور بمكانة دولية جديدة فى العالم والرجوع إلى القيادة فى المنطقة العربية، وأن هذا الأمر سيتوقف على وجود أفراد بأنفسهم واقترابهم من سلطة اتخاذ القرار السياسى.

وأخيرا لا يسعنى إلا أن أتذكر القول بأنه على الباغى تدور الدوائر.
ملاحظة:- تم نشر المقالة على موقع اليوم السابع على الرابط