اسعار البورصة المصرية

الخميس، 23 أغسطس، 2012

ياشعب يا نساى


  بالتاكيد منذ تولى الدكتور محمد مرسى رئاسة الجمهورية وما تبع ذلك من قرارات حاسمة بالغاء الاعلان الدستورى المكمل و التغيرات الكبيرة فى افراد القوات المسلحة وايضا تعين وزارة جديدة فالشعب المصرى الان يدعمه الاعلام بالحديث عن تلك الموضوعات و تحليلها على الحياة المصرية الا انه لم يتم الحديث عن الئيس السابق الذى يسكن فى السجن ولا عن ثروات الرئيس و ابنائه ورجاله وكان الشعب نسى ما فعلوه طوال ثلاثين عام وبقدرة قادر الاعلام اغلبه لايتحدث عن الامر بل انه بدا يتحدث بان هناك اطرف خارجية ستدخل لعقد اتفاقات تصالح مع كل هؤلاء الرجال نظير سداد جزء من اموالهم وكان الحكاية انتهت على ذلك وان الثورة قد انتهت بالفعل بتولى الاخوان المسلمين ادارة البلاد فى كافة المجالات وبالرغم من ذلك القليل من افراد الشعب هى التىمازالت تتذكر الثورة و الشهداء. وهناك امر اخر ان الرئيس محمد مرسى قال ان دم الشهداء فى رقبته وانه حتى الان لم نسمع او نقرا عن اى اجراءات اتخذت لتنفيذ هذا الوعد و كذلك الشعب ينسى وكذا ان الشعب ارد بثورته ان يرسى مبدا الشفافية بين الحاكم و المحكوم وبين الشعب و الحكومة الا انه صدرت الكثير من القرارات المصيرية تم التعليق عليها بطريق دبلوماسية تاركين الاعلام يتحدث عن توقعات دون حقائق ممكن ان تكون صحيحة وممكن ان تكون خاطئة وبالرغم من ذلك الشعب نسى هذا الامر واختار طريق السناريوهات الوهمية التى لا تساعده فى الوصول الى الحقائق وحينما الشعب الان يرى موكب الرئيس محمد مرسى كانه يرى موكب الرئيس السابق بالرغم من انه احب الدكتور محمد مرسى حينما ظهر الى الشعب و هو يقول انه لا يخا الموت وانه لا يلبس واقى لان الشعب هو الذى اختاره و يحميه وبالرغم منذلك نسى الشعب الامر وكان الامور كتبت عليه ان تكون كذلك خلاصة القول ان الكلام كثير و كثير واذا اردنا سرده لتحليه نحتاج المزيد من الوقت ولكن فى النهاية ندعو الله ان ينصر جموع الشعب حاكما ومكوما فى ان تتحقق اهداف الثور على ارض الواقع فبل ان تتحقق على ارض الكلام.
تم نشر المقالة على موقع اليوم السابع على الرابط



اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - المواطن الصحفى - ياشعب يا نساى